*¨°o.O منتديات اداوكنيظيف O.o°¨*
ا هلا ومرحباً .. حياك الله في منتديات اداوكنظيف .. لا تتردد بالتسجيل والمشاركه معنا .. فالفرص نادره تجمعنا هنا في هذا اللقاء ..
التسجيل يتيح لك فرصة الرد على المواضيع وادراج مواضيعك الخاصة لتفيد وتستفيد
فلا تتردد بالالتحاق باخوانك في المنتدى فالاخوة شعارنا الاول
منتديات اداوكنظيف ترحب بك


*¨°o.O منتديات اداوكنيظيف O.o°¨*

منتدى اداوكنيظيف منكم واليكم فضاء النقاش وتبادل الاراء مجال طرح الاشكاليات بكل حرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 ثورة الفيسبوك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
agnidif
المدير العام
المدير العام
avatar

الاوسمة :




عدد المساهمات : 197
نقاط : 5967
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ثورة الفيسبوك   الإثنين 31 يناير - 20:30:10




رياض معسعس

31, 2011

تحضرني الذاكرة اليوم، مع الأحداث التي شهدناها في تونس، عندما عزمت على دراسة الأعلام في بداية السبعينيات من القرن الماضي، في إحدى الجامعات الفرنسية، حيث سعى إلي أحد الأصدقاء مستهزئا – ولم تكن مادة الإعلام معروفة في جامعات العالم العربي آنذاك- بقوله باللهجة السورية إنها مهنة “ عائشة شخلع“، أو بصيغة أخرى، إنها ليست بمهنة. لكني كنت مقتنعا بأن الإعلام هو عالم وعلم.

وربما كان من أهم العلوم، كونه يشرك كل العلوم الاجتماعية والتقنية، وتطوره أسرع من كل العلوم الأخرى طرا، وأنه الكفيل بتغيير أوضاع التخلف العريق الأصول والتجذر لدى عرب اليوم، فسلطان القلم أقوى من كل سلطان.

ألم يقل نابليون أن صرير قلم واحد أشد مضاضة على نفسه من دوي ألف مدفع. فعالم الاعلام ما بات يتطور بأسرع من البصر. لكن هذا التطور السريع لا يلازمه، في العالم العربي على أية حال، انفتاحا لاستيعاب آلياته.

فالصحافة العربية ومنذ ولادتها العسيرة في العام 1828 في مصر – صحيفة الوقائع المصرية التي أنشئت بعد قرنين من صدور أول صحيفة أوربية- لم تعامل يوما معاملة “صاحبة الجلالة” كما يحلو للبعض أن يصفها، فالسلطنة العثمانية التي كانت تخشى الصحافة آنئذ فرضت على الصحافيين” قاموس ممنوعات” – قاموس يحتوي على مجموعة كلمات يحظر استخدامها قطعيا، ككلمة جمهورية، و ثورة، ورئيس جمهورية، وانفجار، وسواها مما يرمي في العقول بذرة التمرد- وكان جزاء كل مخالف عقوبة الفلق، على مرأى كل من خلق.

الاستعمار الغربي، لم يكن أفضل حالا من الباب العالي في قمع الحريات والصحافة والصحافيين. ومع بداية عصر التحرر والاستقلال، كانت الحناجر تهتف للحرية والتقدم، لكن خيبة الأمل كانت كبيرة، بحجم آمال وتطلعات الشعوب التي عانت ما عانت من خسيس عيش، وامتهان كرامة، وكم أفواه. فأنظمة الاستقلال باتت أشد قسوة وضراوة وشراسة من كل سابقيهم.

أما بالنسبة للأحزاب المحظورة، لأن الأنظمة اعتمدت الحزب الواحد أو الحزب القائد.. فلم يعد أمامها سوى اللجوء إلى المنشورات السرية كوسيلة اتصال للتواصل مع جماهيرها وكوادرها رغم وقوف أجهزة المخابرات لها بالمرصاد. وبات الصحافي المهدد في عائلته، ولقمة عيشه، وحياته، موظفا رسميا يردد ما يقولون له لا ينحرف عن حرف واحد مسطور له وإلا..، فقتل من قتل، وسجن من سجن، وهاجر من هاجر.

ولم يعد أمام المواطن من متنفس سوى الجدران يفصح عن غضبه وسخطه على أنظمته بالكتابة عليها، أو النكتة السياسية التي يسخر عبرها من أنظمته المستبدة، والتوجه إلى وسائل الإعلام الخارجية بعد أن دخلت تقنية القنوات الإذاعية والتلفزيونية عبر الأقمار الاصطناعية، ومقاطعة وسائل الإعلام الوطنية التي باتت بوقا يزعق في ربع خال.

في نهاية السبعينيات، مع بطش شاه إيران وجهاز مخابراته السافاك، وجد الإيرانيون في تقنية الكاسيت وسيلة اتصال مثالية يتناقلون عبرها خطابات الخميني وتعليماته. وقد نجحت هذه الوسيلة إلى حد كبير في تأجيج الشارع الإيراني ونجاح الثورة وطرد الطاغية.

مع ظهور القنوات الدولية والنقل المباشر تحقق خرق كبير في الجدار الفاصل بين المواطن العربي والحدث، فالتغطيات المباشرة من موقع الحدث فتحت أعين الناس على الحقيقة أكثر، وجعلتهم يعيشون الحدث.

ولعبت قناة الجزيرة- سواء كنا معها أم ضدها- دورا كبيرا في وضع أول ثقب في بكارة سياسة الصمت المطبق الذي تفرضه الأنظمة العربية على شعوبها، فبتنا نسمع أصواتا معارضة، وألسنة جريئة تفضح الممارسات المشينة لهذه الأنظمة. وقدمت خدمة كبيرة في تغطية الأحداث مباشرة على الهواء كما حصل في حربي العراق وحرب أفغانستان فكانت ثورة حقيقية في عالم الاتصال العربي.

مع ظهور الانترنيت- أطال الله عمر من اخترعها وجزاه خيرا- تعوذت الأنظمة الاستبدادية العربية بالشيطان الرجيم فكيف يمكن السيطرة عليها ومراقبتها، وقامت بمحاولات بائسة، نجحت في بعضها، وأخفقت في أخرى. وظهرت المواقع العديدة وال” البوغور” الذين يفصحون عن آرائهم بحرية لا يخشون رقيبا أو حسيبا، بل بدأت تحمل الصور الفوتوغرافية، والمتحركة، والمفتوحة أمام الجميع دون خشية بطش السلطان.

ولكن الثورة الكبرى في عالم الاتصال اليوم هي ثورة الفيسبوك التي حولت كل مواطن إلى صحفي ميداني لا يمكن لأي رقيب أو حسيب أن يمنعه من تصوير ما يحدث بهاتف محمول وتحميله فورا على الفيسبوك – بارك الله وأمد في عمر من صممه – وأكبر دليل على ذلك، هي التجربة الفريدة التي قام بها شباب تونس الثائرعلى نظامه في الوقت الذي لم يكن باستطاعة أي قناة تلفزيونية أو وكالة أنباء مصورة أن تصل إلى الحدث. فلا يمكن لأقوى القنوات التلفزيونية أن تكون في كل مكان على الأراضي التونسية المشتعلة والتي مارست فيها قوات الأمن القمع وسفك دماء المحتجين. إنها ثورة داخل ثورة.

ثورة الإعلام في خدمة ثورات الشعوب على طغاتها. فمعظم الصور التي وصلت قاعات التحرير في جميع أنحاء العالم كان معظمها من الصور التي التقطت من قبل الشباب التونسي وحملت على الفيسبوك.

ولم يكن أمام النظام القمعي أية وسيلة للسيطرة على هذا السيل الإعلامي الدافق والذي وضع أمام أعين العالم أجمع ما يحدث هناك. فصورة محمد البوعزيزي وهو يحترق والتي سافرت إلى جميع أنحاء العالم، هي صورة التقطتها فتاة تونسية بهاتفها المحمول ووضعت على الفيسبوك. كان لها وقع الصورة التي هزت مشاعر العالم أجمع والتي التقطت لفتاة عارية في فيتنام تهرب أما الجنود الأمريكيين وكان لها تأثير مباشر وأكيد في إنهاء حرب فيتنام ودحر الجيش الأمريكي.

وهذه الصور اليوم التي التقطها الناس دقيقة بدقيقة من الفيسبوك هي التي سيسجلها التاريخ الإعلامي، ويعزو إليها تأجيج هذه الثورة، وبوضع قميص يوسف في أجفان يعقوب ليفتتح عينيه على الحقيقة المرة التي يعيشها الشعب التونسي الذي لا يختلف كثيرا عن باقي الشعوب العربية. والتي لن تبطيء الخطى في لحق ركب المنتفضين في تونس كما يحصل في مصر، ووسيلتهم الاولى في ايصال صوتهم ستكون الفيسبوك – بارك الله بمصممه وجزاه خيرا- فعهد” عائشة شخلع” قد ولى إلى الأبد.

المصدرةو

*مدير القسم العربي لأورونيوز

http://arabic.euronews.net

http://www.hespress.com


يدا في يد يدا في يد يدا في يد

*********************توقيع********************
منتدى اداوكنظيف


ليس الابداع ان تكتب ألف موضوع ليقرأها عضو واحد
انما الابداع ان تكتب موضوع واحد يقرأه ألف عضو

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان للرحمن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.idaougnidif.on.ma
afraw
عضو(ة)نشيط(ة)
عضو(ة)نشيط(ة)
avatar

عدد المساهمات : 41
نقاط : 5037
تاريخ التسجيل : 02/02/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ثورة الفيسبوك   الخميس 10 فبراير - 15:48:22

اخيرا اصبحت للفايس فائدة
واتى بنتائج على الواقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
agnidif
المدير العام
المدير العام
avatar

الاوسمة :




عدد المساهمات : 197
نقاط : 5967
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ثورة الفيسبوك   الجمعة 18 فبراير - 20:28:53

ولا زالت تورات الفايس في تكاتر

*********************توقيع********************
منتدى اداوكنظيف


ليس الابداع ان تكتب ألف موضوع ليقرأها عضو واحد
انما الابداع ان تكتب موضوع واحد يقرأه ألف عضو

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان للرحمن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.idaougnidif.on.ma
tasslit ntouns
مشرفة
مشرفة
avatar

الاوسمة :

عدد المساهمات : 66
نقاط : 5076
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: ثورة الفيسبوك   الإثنين 21 فبراير - 23:50:46

oui c'est vrai lface sahem fi in7a7 thawretna fi touns bchakel kabir
whya asba7at akther wassila toussahim fi idhehar a3mal attoghat
menal 7okam
wfi hadhihi layem lface tourina 7a9a2e9 3an chaytanyet lgaddafi wma
yaf3aloho be5wanina fi lybya od3ou ma3i allah lyanssorahom wkol
lmosslimine fi aye maken
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
agnidif
المدير العام
المدير العام
avatar

الاوسمة :




عدد المساهمات : 197
نقاط : 5967
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ثورة الفيسبوك   الثلاثاء 22 فبراير - 13:33:13

امين اختي ان شاء الله
فما يصل من اخبار عن ليبيا فعلا تقشعر له الابدان

*********************توقيع********************
منتدى اداوكنظيف


ليس الابداع ان تكتب ألف موضوع ليقرأها عضو واحد
انما الابداع ان تكتب موضوع واحد يقرأه ألف عضو

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان للرحمن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.idaougnidif.on.ma
 
ثورة الفيسبوك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*¨°o.O منتديات اداوكنيظيف O.o°¨*  :: ~ЖΣΨ+{(¯´°•.المنتدى العام.•°`¯)}ЖΣΨ~ :: اخبار عامة-
انتقل الى: